الاثنين، 18 أكتوبر، 2010

عوووودى يامصر : عباس يناديكى

كل مخلوق على وجه الارض ربنا وهبه ام واحده ولكننا نحن المصريين   قد وهبنا الله بدل الام اثنتين(اى والله اثنتين) ام  خاصة وهي التى انجبت وارضعت وعلمت وكبرت وام عامة وهى ايضا انجبت وارضعت وعلمت وكبرت وبشاهدة البشرية جمعا الاموات منهم قبل الاحياء كانت ام مثالية فى غاية التفانى والتضحية والاخلاص لذلك نحن محسودين ومن جميع الخلق على هذه النعمة العظيمة

ولكن وكما يقال(الحلو ميكملش) حيث انها وعلى مايبدو حاليا ومع مرور الايام والسنين بل والقرون وتغيرالمناخ والظروف والاوضاع والخ الخ الخ
قد ملت من ممارسة هذا الدور, ولسوى حظى انا (اخر العنقود) بل وسوىحظوظنا جميعا اننا لم نحظا بشرف تلك البنوى الحقة لتك الام العظيمة
بل ولم نرىمنها على الاطلاق اى شى يدل على اى امومة تذكر بل وعلى العكس تماما لم نعرف منها غير دور مراة الاب تلك المتسلطة الشريرة المتفننةوالمتلذذة بترهيب وتعذيب ابناء الزوج (وان كان زوج مشكوك فى ابوته) كنا نحن ومازلنا بنسبة لها ابناء جاحدين عائقين ناكرين للجميل والمعروف

كل ماقد سمعناه عنها من مثالية افلاطونية  هو وبنسبة لنا : محض خيال ـ  فلكلور شعبى ـ  اساطير الاولين

والسؤال الان هو ما سر هذا التحول السريع والفظيع والمفاجى (او كما نظن نحن انه مفاجى)
من مثالية افلاطونية الي :  فوضة مغولية وقسوة بربرية مرضية سيكوباتية
ساقول لكم وببساطة فتش عن الاب( اعلم اننا جميعا نعرف والامر لايحتاج الي تفتيش) ولكننا سوف نفعل ذلك ولوعلى سبيل اختلاق الاعزار والموبررات و التصالح مع النفس
نحن نعلم وبيقين صادق ان كل ما كان بين تلك المسكينة( نعم مسكينة) البائسة وبين ذلك العربيد السكير الذى لطالما راينه جميعا وهوعائد عند الفجر يترنح ثم يركل الباب بقدم ويركلنا جميعا بالقدم الاخرى
ماكان بينهم لم يكن ارتباط شرعى اومدنى اوحتى عرفى
بل هو وان شئت فقل هو فحش مقنن وانتهاك مُشرع واغتصاب مُدستر سميه بما شئت ولكن في النهاية هى لم ولن تعترف به ابداً ولى لها اوعليها
وان حدث فرغم عن انفها واردتها !
كيف تعترف بمن اهان كرامتها وسحق ارادتها وادميتها وبتاكيد(فض بكارتها) ثم اجهز على ماتبقا من امومتها
بحيث انها امست مجرد مسخ لافائد منها ولاطائل

السؤال الاخير هنا  هل كان للابناء دور يذكر فى تلك الماساه الاغريقية
اسمحو لى وبما اننى واحد منهم ان اجيب :
نعم كان هناك دور وللاسف لم يكن ايجابي على الاطلاق
حيث ذهب كل واحد منا على راسه لا يلوى على شى  وان كان فينا من هم صامدون ولكنهم  للاسف الشديد قله قليلة
وهناك منا جماعة اخرى لانستطيع اغفالها حيث انها هى التى تمسك بزمام الامور الان وعلى راسها احد الابناء الاعزاء الصالحين المخلصين والمحافظين على العهد البارين بالاب المتوسبين قطعاعلى الام المتشوقين والمتلهفين الي يوم موعود(واظنه قريب وليس ببعيد)حتى انهم تمنوا فى قرارت انفسهم (وربما فى العلن) رحيل الاب اليوم وليس غد حتى يتحرشوا ويتفحشو وينهشو لحم هذه المسكينة ان كان لايزال عليها شى من لحم
وهذا ما جن جنونها من اجله وحينما علمت بتلك النواي الخبيثة هامت فى الدنيا على وجهها ولاندرى متى او الى اين بتحديد

هناك 11 تعليقًا:

جمهورية فوضى يقول...

كلنا نوناديكيييييييييييييييييييييييييى

يوميات شحات يقول...

شكرا

عباس بن فرناس يقول...

جمهورية فوضى
على صوتك
السمع تقل حبتين

عباس بن فرناس يقول...

يوميات شحات

لاشكر على واجب

Dr/ walaa salah يقول...

فعلا مبقتش ام بقت مرات اب

توبيك جميل عباس


مشكووووووووور وفي انتظار جديدك

جايدا العزيزي يقول...

موضوع رائع

وتشبهاتك اجمل حقا

الام بقت مرات اب

اصل زى ما قلت الحلو ما يكملش

وبتسال ايه اللى اتغير بس

فقر وجوع وظلم وهرش

قمت بالمتابعه لان مدونتك راقتنى

تحياتى

عباس بن فرناس يقول...

اب غاشم وولية مكسورت الجناح

تعمل ايه بقا غير انها تفش غلبها غى العيال

متشكر يادكتورة على المرور

عباس بن فرناس يقول...

جايدا العزيزي

كل ماهشوفك لاذمم ولابد انى اشكرك على مجهوداتك الرائعة

فى مدونت (نبض الحروف )

ومش هوصيكى تانى على امل دنقل

الغاردينيا يقول...

اقرا النص من ثاني .. لاكنا

مازال نصك يحتوي عليها الصح هكذا ... لكن

مرات الاب ... بالمصري تكتب هكذا لكن الفصحى لا

زوجه الاب او امراه الاب و الافضل زوجه الاب

اننا لم نحظا بشرف تلك البنوى = نحظى .. هكذا

:) عدل مره اخرى

غريب يقول...

بريددددددددددددددد يا عـ بـ ـا س

الي الابن الغالي:

عباس قم وانفض عنك غبارك
يا عباس
عباس سأظل الأم وانت صغيري
يا عباس
عباس لا تكتب فض غشاء بكارتها
يا عباس
عباس صح سلب الكحل وبقيت عفتها
يا عباس
عباس امك ارضك قص حكايتها
يا عباس
عباس لا تجلد ذاتي بذاتك
يا عباس
عباس يا صوت صراخ وليدي
يا عباس
عباس يا صمت باح بصرخاتي
يا عباس
عباس انا فيك وانت مصيري
يا عباس
عباس سيشرق بدراً و تضيء الشمس الاحراش
يا عباس
عباس لا تيأس فأمك دوماً تتعب لتعود إليها الأنفاس يا عباس
عباس لا تقنط أبداً دع عنك خواء الأنجاس
يا عباس
عباس كن متفائل كن أملاً دوماً فاعل
يا عباس
عباس أتشعر بأنفاسي
يا عباس
عباس انا هنا.. اضحك يا عباس
المرسل : مـ~صـْ’ـرالـ~عـ~ِروبـ’ة


لك مني تحية وسلام

عباس ابن فرناس يقول...

اخى غريب
والذى ليس ابدا بغريب
انت لم تحدد من الذى يضحك انت ؟
ام مصر العروبة هههه
على العموم اهلا بيك فى كل وقت
ضحك
وجد
ولعب
وحب