الجمعة، 31 ديسمبر، 2010

سميته الصمت !



                                                                         

                     سئلتنى الكمات الحائرة

 وهى تلهث خلف نبضات حروفهاالثائرة

              ـ يا هذا

                تُرا

          من فينا يكتب من ؟

            اانت تكتبنى !

              ام انا

          ومن قديماً قد كتبت


                ....

          التفت يميناً ويسارا

          من خوف جاء ياكلنى

               احترثت

             طالله لا اذكر

            بماذا اجابتها !

              ثم تلاشيت

                ....

           فاشار باصبعيه

      ذاك الجالس فى شرفة العدم

      وهوا يقهقه فى جوف الظلام

              ويقول

         كلاكُما اكتبه انا

         كلاكُما اكتبه انا !

              ....

             فرتعدت

             وانحنيت

          وسميته الصمت

             
    .......

اعتزر عن عدم متابعة مدونات الاصدقاء هذه الايام

والدى العزيز جاء الى القاهرة فى رحلة علاج

لذلك انا مشغول جدا وبالكاد استطيع الكتابة

        ادعو له بشفاء العاجل

            تحياتى للجميع


           

السبت، 25 ديسمبر، 2010

ملك الملوك

  
          مين اللى يقدر يجهلك !

             وانتا الحبيب 


                     انتا الحبيب اللى ملِك

               .....

        ماشية الخطاوى ... تمدلك 

         بعد الخصام... اشتقتلك


         وادينى تانى ... رجعتلك 


           ومالى رجا او مرتجا


               غير رحمتك


           نوار طريقى بحكمتك

                 بمحبتى

                ومحبتك


           اوصلنى لجل ما بوصلك


            نجينى من بحر الظلام

            مرجعش تانى للخصام


         مهلكش ... زى اللى هلك !


              ملك الملوك


               ما اعظمك


               ما اجملك


          مين اللى يقدر يجهلك


             وانتا الحبيب


         انتا الحبيب اللى ملِك

                





                                 

الثلاثاء، 21 ديسمبر، 2010

انتا يا هذا قولى لماذا صبحت مدون




    هذاالاستجواب مقدم من ابلة جايدا


وعم فاروق ومحطة الغاردينيا


               بسم الله  وعلى بركة الله نفتتح الجلسة


 فى البداية ارجو منكم اخوانى واخواتى اذا وجدتم هنا كثير او قليل

 من ثرثرة ان تلتمثو لى العزر فانا ماذالت برلمانى جديد اقصد 

مدون جديد ماذال للان منتشى بعملية التدوين !


واتوقع منكم  ايضاً ان تكونا متعاونين في  عملية انتشال


الاجابات من بين حطام الكلمات

 واعرف جيداً انكم سوف تعزرونى اذا عرفتم اننى من هولاء 

المصابين بمرض الكتابة  وحاملين هذا المرض يعرفون جيدا


ان المريض دائماً ما يكون سلبياً تجاه مرضه بحيث انه يقوم 

وبشكل لا ارادى بمحاولة تغذية مرضه وباى وسيلة ممكنه !

 ومن خلال تجربتى مع المرض استطيع ان اقول ان هذا المرض 

غزئه الاول هوا القراءة


 لذلك يقولون ان هولاء  الذين لم يمارس هواية القراةء هم اقل 

عرضة للاصابة بهذا المرض

 بينما الاسراف فى القراءة يساعد على استفحال المرض   

وتطور عملية  الكتابة 


وهنا احب ان اذكر ان اول الكتب التى قراءتها فى حياتىكانت


هى كنب السحر وكانت لى بعض التجارب الناجحه فى هذا


المجال حتى انه بدءت تكون لى شهر فى محيط القرية !


 لكنى بطبع قد توقفت بعد ان عرفت ان السحر يعد كبيرة من 




الكبائر وبعد هذه المرحلة تقريباً بداءت تظهر عندى ارهاصات


الكتابة والتى كانت تتجلى على الحوئط والجدران وايضاً على


ابواب دورات المياه العامة والتى اتوقع لها ان تكون قريبا هى


الجرائد الشعبية الاولى فى مصر وبما ان سقف هذه الجرئد ليس


له حدود كانت تاتينى من حين الى اخر بعض التعليقات

المصحوبة بروائح نفازة !

وبتاكيد هذه الوسائل لم تكن لتشبع رغبتى كذلك كنت اطمح فى 

دراسة الفن والادب وخصوصا المسرح ولكن لم تتاح لى الفرصة

حتى الان وبرغم اننى حاصل على بكالريوس التجارة الا اننى

اعتبر نفسى لم احصل على اى  شهادة علمية  


لذلك فكرت فى الانتساب الى قصور السقافة وبالفعل وفى فترة 


وجيزة اصبحت عضو عامل بقصر ثقافة القوصية باسيوط


وبينما اعمالى الادبية كانت فى طريقها للنشر كانت ابواب 


الصراعات قد فتحت على مصرعيها


وعلى اعتبار ان هذه النوافذ هى فى النهاية تخضع لاشراف 

حكومى كانت تلك الامور تبدو  شى  طبيعيا

فقرارت ان انأ بنفسى عنهم واتركهم


فى صراعتهم يعمهون وعزمت على الانتقال الى القاهرة وفى 


زهنى صورة للحياه الادبية هناك وبطبع كانت غاية فى السزاجة


بحيث كانت صورة لقاهرة الخمسينيات والستينيات حيث طه


والعقاد وصلاح عبد الصبور والتى بطبع لم يعد لها اى وجود


الان بالاضافة الى يقينى وقناعاتى الكبير باننى سوف اقتلع شعرا

القاهرة الكبار ومن جزورهم !

لكن الحقيقة !!!

قهرتنى القاهرة وبرغم هذا الكم من الاحباطات لم يتوقف تفاعلى


مع القلم يوما


اتذكر وانا طفل صغير وتؤئمى حسن وحسين وانا على


ثلاثه تؤئم ومع ذلك لم اعرف حتى الان لماذا كان ابى يُصر على 


ان لا يعطينا غير مصروف لايكفى غير طفل واحد برغم ان حالتنا

المادية لم تكن سيئه وبتاكيد لم يكن ابى رجل بخيل


وكذلك كان قلم رصاص واحد لثلاثتُنا يُقسم علينا بالتساوى


ولعل ذلك يفسر سر اعتزازى بالقلم  وكنا اخوتى وانا نحاول 

تعويض العجز المادى بقص الحواديت والحكايات على ذملائنا

فى المدرسة مقابل بيضة ورغيف على كل حدوتة !


وفى مرحلة اخرى صاحبتنى بعض الوقت هواية تعلم العزف


على الة العود وتعرفت على احد العازفين المهرة بمدينة اسيوط  

وتطوع الرجل مشكوراً و بدون اى مقابل مادى لكن من حين الى 

اخر كنت اشعر ببعض الحرج حينما كان يبدى امامى تزمره من  


حياةالمدينه الصعبة الى جانب اعجابه الشديد بحياه القرية وانه 


محروم من بطه ووزها وعدسها وبصلها !


فلم يكن امامى حل سوى حظيرة امى العامرة لكنها لم تكن 


لتصمد كثيرا امام هذا الطوفان الجارف فاصبحت فى ظرف ايام 


خاوية على عروشها !


وافتُضح امرى فما كان من امى الا ان حطمت العود فوق راسى


فاجهزت على مشروع لم يكن ليساوى مجرد بيضة قد اغتصبت


من حظيرة دجاجها العزيزة الغالية


ومن حينها لم تتبقا لى فى هذه الدنيا غير الكتابة رفيق حياه


ويبدو انها الان دخلت بى الى منعطف جديد مع بداية عملية 


التدوين والتى عمرها الان حوالى سبعين يوم


والان وبعد كل هذه الثرثرة اطلب من حضراتكم التصويت


 على قفل باب المناقشة فى هذا الموضوع والانتقال الى جدول 

الاعمال                 
                   والان اتقدم باستجواب عاجل الى كل من


      رضوى صاحبة مدونة (نظريات تحتاج الى اثبات )


       سال صاحب مدونة ( لا اكره )


الخميس، 16 ديسمبر، 2010

سكر عزابى !



                                     وانتى فى امكانى

                                                         
                                             بختارك ملكة


                                           جبارة


                                              وطاغية


                                              وممتلكة


             كل جزاير شريانى


                                             ..........


                             وانتى فى امكانى

                             بتحرر من عجزى

                                  
                                  وقهرى


                                وحرمانى 


                             بتعود من تانى 


                              ثورة بركانى 


                                  ...... 


                           وانتى فى امكانى 


                            بتروشى السكر

                               فى عزابى 


                             بيخدر فكرى 


                             واعصابى


                          يفقدنى صوابى !


                    بتدوب الساعة فى ثوانى 


                        بيدوب ... العمر 


                        بتدوب احزانى 


                 بتدوب الشمس فى احضانى 


                              ..... 


                       وانتى فى امكانى 


                         بتعود بطولاتى 


                            وتاريخى 


                             ومجدى 


                           وحروباتى 


                     بعتبرك اخر غزواتى 


                     بعتبرك اخر فتوحاتى 


                وقلبى اللى استشهد فى هواكى 


                             يسجد لله 


                         لجل ما ساكناه 


                          ويقول الله 


                               الله 




                               الله




                         يمنحنى رضاه




                       ويمنحنى رضاكى




                        ولجل ما بهواكى




                           استشهد تانى




                                وتانى




                                وتانى




                         وانتى فى امكانى




                          انا كلى بعيشلك




                                بالمى




                               بجرحى




                                بحزنى




                                بفرحى




                                 بحبك




                                 بحبك




                                 بحبك




                             بكل امكانى



                            بكون عاشق 



                            ملوش تانى




                                                       

         


                       


                                                
                                                           

الاثنين، 13 ديسمبر، 2010

رقصه الموت

                  


                               عيناك لم تعود تطيق الانتظار

                              خذ القرار  اذاً


                                خذ القرار


                      اممتطى صهو احلامك العجوز


                              وارحل فى صمت


                                ارحل فى سلام


                                ارحل بلاحزن


                                   بلاخوف


                                  بلاغضب


                                  اوكبرياء



                      منذ متى وانت تُراقص الموت !


                        وترتشف كووس الاحتضار


                             قصعة على الزناد


                              تُنهى كل شىء


                              قصعة وحسب


                         ينفلت الطير الجريح


                              من الأسر


                         يعانق وجه الفضاء 


                        وجهكِ يا " صباح "


                             تعالى اذاً


                            وعانقينى


                   وحسبك .. من شفقه تقتُلُنى


                         اوغفران يُحيينى


                              عانقينى


                                وكفى
                 


                          ذاك يُرضينى


                          هاتى يداك


                      تلمسى جدار القلب


                         وندبة قديمه


                ماذال نورها لم ينطفى بعد !


                   لتعلمى حتما بانه يوم


                       بغيب لم يخون

                            هالُمى


                            هالُمى  




                           رويدا


                           رويدا


                      يضيء الخلود


                       ظُلمة العدم !


                
                            
                                                   

السبت، 11 ديسمبر، 2010

قرار صادر

                             


                                  بلاش تنزل



                                  بلاش تطلع




                          بلاش تلحق سنين عمرك




                                بلاش تعصى




                                ولات امرك



                                يميل بختك 




                               يضيع عمرك !



                                 تقوم واقع


                               فى ميت مطلع




                                        ياريت برضو


                           بلاش نسمع كمان حسك 




                                   ولاحزنك



                                    ولا فرحك



                                    ولا المك




                                   ولا جرحك





                           بلاش يظهر على وشك



                                   انين عمرك



                                    اهات قلبك




                                  حاجات مندى




                                    بلاش تطلع



                                     ولو روحك


                                     قالت اطلع



                                     بلاش برضو



                                     ده  مش وقته






                                      قرار صادر



                                      من المجلس



                                        من الامة



                                        من القمة



                                       من  المدفع





                                       ـ   اذا ياسك



                                    ـ  غلب صبرك



                                     ـ  واذا همك 



                                     ـ  ركب غمك



                                     ـ   وعلى غفلة



                                              ـ     فلت منك


                                      ـ   يُباح دمك


                                      ـ   شرف امك


                                      ـ   ولايُعرف


                                      ـ  طريق قبرك


        

الأربعاء، 8 ديسمبر، 2010

اعترافاتى + نهناهاتى

     
                                    بسم الله

                                   وعلى بركة الله

                                               نبدا
  1ـ اعترف وبطبع ان اسمى الحقيقى ليس 

عباس

لكنى اخترت الاسم حب و تيمن بالفيلسوف

الاندلسى الكبير عباس بن فرناس

وخصوصاً اننى اعشق الطيران ربما لانه 

يرتبط وفى عقلى الباطن بفكرة الحرية

التى هى عندى اغلى من حياتى

2ـ اعترف اننى احياناً اشعر بشى من 

الحسداذا وقع بصرى على راس احدهم

وكان عليها ولو مجرد شعرا !

فانا وبصراحة رجل اصلع الراس ولم

اتخطى عامى الثانى والثلاثون بعد

3ـ اعترف وبكل شجاعة وغرور اننى امتلك حس ادبى وفنى

رفيع فى عصر لم يعد يأبه بغير الدرهم والدينار

4ـ اعترف   ان هناك علاقة خاصة جداً جداً تربط بينى وبين

القرية التى ولدت ونشات فيها 

ومعا ذلك لم اعد ازورها تقريباَ الا فى المناسبات


5ـ اعترف اننى لم اكره شى فى حياتى مثل كرهى لحياة المدن

 ولكن يبدو اننى ادمنت الحياة فى المدينة "القاهرة"

6ـ اعترف انه لم تكن عندى الشجاعة الكافية لاتخاذ  الكثير من

القرارات وبراغم من ذلك فان قرارتى القليلة التى اتخذتها فى

حياتى  اغلبها لم تكن على ضواب !

7ـ  اعترف اننى وفى الواقع طويل البال قليل الكلام مثل ابى

لين الجانب وفضولى مثل امى

8ـ اعترف باننى لم ولن اعيش فى جلباب ابى حتى ولو كان

فى ذلك هلاكى 

9 اعترف بان العلاقة بينى وبين ابى اصبحت فاتره الى حد كبير

10ـ اعترف باننى لا اتصور الحياة بدون امى " اطال الله عمرها

وبالمناسبة انا لم اراها منذ حوالى ثلاثة شهور

11ـ اعترف باننى كثيراً ما ابتثم قليلاً ما اضحك 

المواقف التى بكيت فيها وفى حياتى كلها تُعد على اصابع اليد

الواحدا وربما لذلك لاذالت اتذكرها  وجيدا !

12ـ اعترف باننى اتخذ من هذا البيت، شعار لى

ما اطال النوم عمرا .... وما قصأر فى الاعمار طول السهر

13ـ اعترف بان احلامى اكبرمن قدراتى وان قدراتى اكبر من 

امكانياتى وامكانياتى اكبر من رغباتى 

14ـ اعترف اننى احب التأمل ، اكره  الوحدة واميل الى العزلة

15ـ اعترف بان احياناً يكون عندى احساس او شعور وانا اعلق 

فى بعض المدونات اننى اعلق لمجرد التعليق او بمعنى اصح 
 لمجرد  الدعاية لذلك اتخيل نفسى وانا فى هذا الموقف مثل من 

يُعلقون يافطات فى الشوارع وقد كتب عليها مثلاً :

"  فلان الفلانى يهنى الامة الاسلامية بشهر رمضان المبارك ! "


16ـ اعترف بان حالتى النفسية فى هذه الفترة غير مستقرة

ولولا القراءة والكتابة والتدوين وانتم 

لاصبحت غير مستقر عقليى

واخيراً اقول :


               الله


             الوطن


              البلوجر

 





                                    

الأحد، 5 ديسمبر، 2010

مولد سيدى " ابو قبة "



                                    تغطية سريعة

  انتهت منذ ساعات قليلة الليلة الختامية من الاحتفال بالذكرة 

العطرة لمولد سيدى العارف بالله باربور" ابوقبة" قدس الله اسمه

وبحسب تصريح السيد قطب الاقطاب واحد كبار رجال الطريقة 

                         " الباربورية "

السيد الدكتور فتح الفتوح ابو السرور" انها كانت ليلة ناجحة بكل 

المقاييس حيث دلل على ذلك بخروج عشرات الملايين من السادة 

الموريدين عشاق الطريقة الباربورية الى الساحات والميادين 

العامة للاحتفال بهذه المناسبة العطرة وعلى الرغم من ان  

الضريح المبارك والقبة الشريفة معروفين بمقرهما الدئم بوسط 

المدينة  وبالرغم من ذلك فقد تكالب السادة الموريدين

من كل صوب وحدب  للمشاركة فى هذه الليلة المباركة مما دفعنا 


وحرصاً منا على راحة وسلامة السادة المواطنين قمنا بتجهيز


مُنشأت حكومية وكذلك قمنا بتجهيز صناديق على شكل القبة

ووضعناها فى الاماكن العامة للتيسير عليهم فى أداة المناسك 

والشعائر بكل سهولة ويسر


واخيراً نرجو ان يتقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال

                                 
وجدير بالذكر وبحسب ما اكد لنا السيد الدكتور ان هذه الدورة هى

اهداء الى روح الفقيد الطاهرة قدس الله روحه وطيب سراه السيد 

العارف بالله كامل الكمال ابو الشازلى والذى لطالما افنى عمره


فى خدمة" القبة الشريفة "حيث قيل ان اخر امنيات الفقيد هى  

 دفن جسمانه الطاهر اسفل " القبة المباركة " لكن تعزر القيام 

بذلك لضيق الوقت وانشغال السادة رجال الطريقة بالتحضيرلى 

هذه  المناسبة العطرة

                                  كان معكم من مواقع الاحداث

                                         عباس بن فرناس

                                          وتقبلو تحيات
                                  فريق العمل
                                          التالى اسمائهم 
                                 1 ـ منهم لله
                          2 ـ حسبنا الله ونعمة الوكيل
                          3 ـ لك يوم يا ظالم
                              4 ـ المفترى عليه ربنا

                                    واخيراً
                                             يُحييكم
                           شعب مغلوب على امره

الخميس، 2 ديسمبر، 2010

فاروق الطيب

                                                 





 
                            رغم الهيبة والشنبات

              رغم شموخك

              كيف النخل

       اللى انت زرعته بكفت ايدك

              فى المتاهات

              انما قلبك

             ابيض " بفته "

              كيف العيل !

          شايل قلبك تحت الباط

         مالى جيوبك بالحكايات !


      ـ تحلف ان " ابوزيد " معرفش !

   يوم ما " خليفه " قتله " دياب "

        وان زمان "المُهرة " البُنى "

         كان بيضفر شعرها " جنى "

          لما نرُد عليها الباب !

                .....

             قواللى ياخال

      لسه بتحكى حكاية " العامر "

     اللى فى مرة " اتلقت " بيتك

       يوم ما اتعارك فى الزلزال

           


       لساك عاشق " عبد الناصر "

      كيف الارض ماتعشق  " ضلك"


          لما يميل ويقول موال



               والله زمان


              يازمان رحال !


                 ......

              قوللى ياخال

               لسه بلدنا

               فيها عيال

              حافضه حكاوى


            " فاروق الطيب "


             ـ عاشقة كلامك


             ـ عاشقة غُناك


             ـ حلمه معاك

              عرفو ياخال ؟


       ـ عرفو ازى هيكونو رجال

           
              والله زمان

            يازمان رحال


               ......


       حلوه ايامك ياابو الطيب


            حلو السهر


          ابو ليل حواديت


            حلو الشاى


          على نار الغيط


           واللى بيحلا


               احلى


              واحلى




             طعم الضحكة


             قلب الواحد


             كان يتنطط


              
             بيه تنطيط !



             تب على فكرة


            انا فى حياتى


            عمرى ما شفتك


             مرة بكيت !


             كنت ساعات


       تلضم يوم واتنين ف سكات


         ولما تخاف الهم يبات


        " تزروق " تحت "التوته"


               وتسرح


               تحلم انك


              لازم تفرح

              يطرح حلمك



              يرجع قلبك

              اخضر تانى


             كما البستان !


         راضى وخالى من الاحزان


                 .....


                كنت زمان !


                لما بتحكى


                توهب لينا


                سيف وحصان


          نصبح جوى اليل فرسان


            كنت بتوهب لينا


                حاجات


               وحاجات




             ساعت البدر


            ما ينزل يلعب


              فوق الحِجر


             قبل ما يعرف


          ان " فاروق الطيب "


                مات !!!




العامر = تعرف فى التراث الشعبى بانها نوع من انواع الملائكة تسكن المنازل والبيوت لحمايتهامن الشياطين


بفته = نبات السمسم حينما يكون ناصع البياض