الثلاثاء، 21 ديسمبر، 2010

انتا يا هذا قولى لماذا صبحت مدون




    هذاالاستجواب مقدم من ابلة جايدا


وعم فاروق ومحطة الغاردينيا


               بسم الله  وعلى بركة الله نفتتح الجلسة


 فى البداية ارجو منكم اخوانى واخواتى اذا وجدتم هنا كثير او قليل

 من ثرثرة ان تلتمثو لى العزر فانا ماذالت برلمانى جديد اقصد 

مدون جديد ماذال للان منتشى بعملية التدوين !


واتوقع منكم  ايضاً ان تكونا متعاونين في  عملية انتشال


الاجابات من بين حطام الكلمات

 واعرف جيداً انكم سوف تعزرونى اذا عرفتم اننى من هولاء 

المصابين بمرض الكتابة  وحاملين هذا المرض يعرفون جيدا


ان المريض دائماً ما يكون سلبياً تجاه مرضه بحيث انه يقوم 

وبشكل لا ارادى بمحاولة تغذية مرضه وباى وسيلة ممكنه !

 ومن خلال تجربتى مع المرض استطيع ان اقول ان هذا المرض 

غزئه الاول هوا القراءة


 لذلك يقولون ان هولاء  الذين لم يمارس هواية القراةء هم اقل 

عرضة للاصابة بهذا المرض

 بينما الاسراف فى القراءة يساعد على استفحال المرض   

وتطور عملية  الكتابة 


وهنا احب ان اذكر ان اول الكتب التى قراءتها فى حياتىكانت


هى كنب السحر وكانت لى بعض التجارب الناجحه فى هذا


المجال حتى انه بدءت تكون لى شهر فى محيط القرية !


 لكنى بطبع قد توقفت بعد ان عرفت ان السحر يعد كبيرة من 




الكبائر وبعد هذه المرحلة تقريباً بداءت تظهر عندى ارهاصات


الكتابة والتى كانت تتجلى على الحوئط والجدران وايضاً على


ابواب دورات المياه العامة والتى اتوقع لها ان تكون قريبا هى


الجرائد الشعبية الاولى فى مصر وبما ان سقف هذه الجرئد ليس


له حدود كانت تاتينى من حين الى اخر بعض التعليقات

المصحوبة بروائح نفازة !

وبتاكيد هذه الوسائل لم تكن لتشبع رغبتى كذلك كنت اطمح فى 

دراسة الفن والادب وخصوصا المسرح ولكن لم تتاح لى الفرصة

حتى الان وبرغم اننى حاصل على بكالريوس التجارة الا اننى

اعتبر نفسى لم احصل على اى  شهادة علمية  


لذلك فكرت فى الانتساب الى قصور السقافة وبالفعل وفى فترة 


وجيزة اصبحت عضو عامل بقصر ثقافة القوصية باسيوط


وبينما اعمالى الادبية كانت فى طريقها للنشر كانت ابواب 


الصراعات قد فتحت على مصرعيها


وعلى اعتبار ان هذه النوافذ هى فى النهاية تخضع لاشراف 

حكومى كانت تلك الامور تبدو  شى  طبيعيا

فقرارت ان انأ بنفسى عنهم واتركهم


فى صراعتهم يعمهون وعزمت على الانتقال الى القاهرة وفى 


زهنى صورة للحياه الادبية هناك وبطبع كانت غاية فى السزاجة


بحيث كانت صورة لقاهرة الخمسينيات والستينيات حيث طه


والعقاد وصلاح عبد الصبور والتى بطبع لم يعد لها اى وجود


الان بالاضافة الى يقينى وقناعاتى الكبير باننى سوف اقتلع شعرا

القاهرة الكبار ومن جزورهم !

لكن الحقيقة !!!

قهرتنى القاهرة وبرغم هذا الكم من الاحباطات لم يتوقف تفاعلى


مع القلم يوما


اتذكر وانا طفل صغير وتؤئمى حسن وحسين وانا على


ثلاثه تؤئم ومع ذلك لم اعرف حتى الان لماذا كان ابى يُصر على 


ان لا يعطينا غير مصروف لايكفى غير طفل واحد برغم ان حالتنا

المادية لم تكن سيئه وبتاكيد لم يكن ابى رجل بخيل


وكذلك كان قلم رصاص واحد لثلاثتُنا يُقسم علينا بالتساوى


ولعل ذلك يفسر سر اعتزازى بالقلم  وكنا اخوتى وانا نحاول 

تعويض العجز المادى بقص الحواديت والحكايات على ذملائنا

فى المدرسة مقابل بيضة ورغيف على كل حدوتة !


وفى مرحلة اخرى صاحبتنى بعض الوقت هواية تعلم العزف


على الة العود وتعرفت على احد العازفين المهرة بمدينة اسيوط  

وتطوع الرجل مشكوراً و بدون اى مقابل مادى لكن من حين الى 

اخر كنت اشعر ببعض الحرج حينما كان يبدى امامى تزمره من  


حياةالمدينه الصعبة الى جانب اعجابه الشديد بحياه القرية وانه 


محروم من بطه ووزها وعدسها وبصلها !


فلم يكن امامى حل سوى حظيرة امى العامرة لكنها لم تكن 


لتصمد كثيرا امام هذا الطوفان الجارف فاصبحت فى ظرف ايام 


خاوية على عروشها !


وافتُضح امرى فما كان من امى الا ان حطمت العود فوق راسى


فاجهزت على مشروع لم يكن ليساوى مجرد بيضة قد اغتصبت


من حظيرة دجاجها العزيزة الغالية


ومن حينها لم تتبقا لى فى هذه الدنيا غير الكتابة رفيق حياه


ويبدو انها الان دخلت بى الى منعطف جديد مع بداية عملية 


التدوين والتى عمرها الان حوالى سبعين يوم


والان وبعد كل هذه الثرثرة اطلب من حضراتكم التصويت


 على قفل باب المناقشة فى هذا الموضوع والانتقال الى جدول 

الاعمال                 
                   والان اتقدم باستجواب عاجل الى كل من


      رضوى صاحبة مدونة (نظريات تحتاج الى اثبات )


       سال صاحب مدونة ( لا اكره )


هناك 36 تعليقًا:

حرّة من البلاد..! يقول...

هههههههههههه
والله اعترافاتك ظريفة
ويدل على روحك الجميلة وصدقها
دمت بخير واعتراف موفق

جايدا العزيزي يقول...

ههههههههههههه

انا عايزة الجميع يشكروا ابله جايدا شكر خاص

تصدق ياعبس احلى واجمل شخصيه قابلتها

هههههههههه
لالالالالالالالالالالا نسيت يا على بجد كتير من المواقف دى حصلت معايا وخصوصا حكايه العود ههههههههههه

انا بقى كنت بسرق البيض والدرة ههههههههه

بس حلوة حكايه السحر تعرف انها من اهم هواياتى

اطلاع فقط واقعد اقرا الطلاسم واسيب حاجه فى النص

اخاف احضرة ما اعرفش اصرفه

ههههههههههههه

عارف ايه اكتر حاجه لفتت نظرى انتمائك

وحبك لبلدك دون الخوف من العواقب

انا تقريبا اشبهك فى كتير من الحاجات على

وبجد عجبنى اعترافك جدا

تحياتى

بنوتة مصرية يقول...

اجاباتك لذيذة اوى كانت سلو لى ......

فعلاَ القرأة هى العلاج الوحيدة لمرض الكتابة والموهبة الآدبية ......

تحياتى
aya

لورنس العرب يقول...

ايه ده- انت من القوصيه؟
يا أهلا ويا مرحبا- انا أعز اصدقاء حياتي من "مير"
أنا أول كتاب سحر قرأته كنت في 5 ابتدائي واستعرته من مكتبة المدرسه- بس الحقيقه ماطولتش في الحاجات دي، أصلي من صغري وانا بحب اشوف الحاجات الغريبه
يا سيدي الحمد لله انك انتقلت إلى التدوين وشفناك
وبالتوفيق دائما ان شاء الله

sal يقول...

عبس الجميل الصدوق

كما حملتنا مهمة انتشال المعنى والمغزى والهدف من التدوين
فانا اشكر لك دعوتكم الكريمة
وبدورى احيلكم الى تدوينة سابقة لى حاولت فيها الاجابة
ولعل بها الافادة

اتمنى لك كل توفيق

بطاقة شخصية

http://la-ekraah.blogspot.com/2010/06/blog-post_16.html


تحياتى وتقديرى

جمهورية فوضى يقول...

عذرا
ان كانت هذه ثرثرة فنرجو الكثير من الثرثرة فى المستقبل

شيرين سامي يقول...

واضح من أول مره قرأتلك فيها انك فنان و موهوب و بيتهيألي حاول تاني مع قصور الثقافه في نشر أعمالك المصريه الأصيله
عندي ملاحظه صغيره راجع البوست قبل ما تنشره عشان بيبقى في غلطات املائيه كتير
تحياتي ليك شخصيه متميزه
بالتوفيق ان شاء الله

شهر زاد يقول...

اخي عباس
ربنا ما يشفيك من هذه العلة اجمل عللة يمكن ان تصاب بها لانها في الحقيقة هي دواء للنفس والروح معا
اعترافاتك تزيد من قدرك ومحبة الناس لك لانها صادقة نابعة من القلب ولانها تظهر انك انسان متصالح مع ذاته استفاد من تجاربه ومن معانته ليسطر طريقه في الحياة
واجب ميه ميه
تحياتي

;كارولين فاروق يقول...

اخي عباس
حكايتك تنفع مدونه لوحدها
مع المفارقات التي
تملئها والمشوار
الذي عانيته
والمعاناه دائما بتخلق
رجال اشداء
وكان من المتوقع انها تخلق
شاعر مثلك ناجح
وفقك الله

reemaas يقول...

شكر خاص جدا لا جيدا على انها خلت عباس يعمل الواجب بتاعه بجد اعترافات جميله يا عبس ولمضة فى نفس ذات الوقت

اروح اعمل واجبى بقى انا كمان

Dr/ walaa salah يقول...

ده مقال بجد

بس سؤال

انت ليك اتنين توائم

يعني انتوا تلاته

ما شاء الله

انا فهمت كده من كلامك

بس الغريب انك اتكلمت في البوست ده بصراحه عن كرسي الاعتراف

عشان كده تاخد عشره على عشره

الغاردينيا يقول...

يا سلام هههههه حتى انا كنت بقرا في كتب العفاريت والسحر والتحضير لكني مسبقا كنت اعرف حكم الشرع في هذا
لهذا كنت اقرا للقراءة بس :)
ربنا يوفقك يارب وتنشر كل اعمالك
تحية :)

هبة فاروق يقول...

اعترفاتك تنفع قصة يا عبس بجد سرد جميل ومعاناتك
خلقت منك فنان بحق
مشكور واعترفاتك اظهرت كم انت انسان خلق من اجل الابداع
تحياتى لك اخى الكريم

عباس ابن فرناس يقول...

حرة من البلاد

ربنا يعزك ويبارك فيكى

عباس ابن فرناس يقول...

العزيزة جايدا

يظهر ان الحال من بعضه هههههه

ويسعدنى بتاكيد ان اكون فى شبه منك

عباس ابن فرناس يقول...

بنوتة مصرية

هى فعلاً القراءة علاج لحاجات كتير

عباس ابن فرناس يقول...

لورنس

بالاضافة الى انى مقيم فى المعادى يابطل

شفت الصدف هههه

الف تحية

عباس ابن فرناس يقول...

سال

ولونى بحب الشغل الطاظة

لكن مفيش مانع هههه

عباس ابن فرناس يقول...

جمهورية فوضى

على الرحب والسعة

على راى الافلام الامريكانى هههه

عباس ابن فرناس يقول...

شرين سامى

متشكر على اهتمامك ياشرين

وعلى فكرة يمكن زمان كنت متلهف على النشر

لكن دلوقت بقول هل عندى حاجه تستحق النشر !

عباس ابن فرناس يقول...

شهر ذاد

يقال ايضا ان الفنون عموما بتساعد على الراحة النفسية

عباس ابن فرناس يقول...

كارولين فاروق

اكتر حاجه بتسعدنى
انى احس ان فيه حد بيسمعنى

وبشكركم انكم ادتونى الفرصة

عباس ابن فرناس يقول...

REEMAAS

ما هوا انا شغلتى الماضة هههه

ومستنيين الواجب بتاعك

عباس ابن فرناس يقول...

د / ولاء

عشرة على عشرة

مرضاش باقل من كدا طبعا هههه

ولونى حاسس انى كنت صريح اكتر فى الاعترافات

وحنا فعلا تلاتة توائم
حسن وحسين وعلى

عباس ابن فرناس يقول...

الغاردينيا

بشكر انك اديتينى الفرصة

وبالمناسبة القراءة فى السحر لم تكن تشبع فضولى

لذلك كان لازم التجربة لكن الحمد لله ربنا تاب على

عباس ابن فرناس يقول...

هبة فاروق

سبقنى احمد حلمى وعملها فيلم ههههه

متشكر على مجاملتك الظريفة ياهبة

Samakafelmo7eet يقول...

أنا حقيقى استمتعت :)

حلو أوى التاريخ ده يا فندم

بالتوفيق يارب دايما وربنا ييسرلك الخير

carmen يقول...

‏^‏_^ اعترافات لذيذة اوي
تشرفنا بحضرتك استاذ عباس
تحياتي العطرة

خواطري مع الحياة يقول...

هههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههه
ههههههههههههه
انسيت حتى اقول السلام عليكم
اول مره اقراءه اعتراف ودمع من الضحك
روعة هي صياغتك للاعتراف
كابت لحد الان لم اقابل كتب مثلك يعرف ان يصيغ مثل هذا الكلام
لم امل من كلامك
لا بالعكس كلامك كله فيه نوع من الفكاهة
ربنا يوفقك وتنول كل الي تتمناه
تقبل مروري
سلامي ليك اخي.

سواح في ملك الله- يقول...

ايه ياعبس
مش كفاية علينا عباس واحد
رايح تعمل من نفسك تلات نسخ
هههههه
نصيحة اخوية
ابتعد قدر الامكان عن مايسمي بالسحر
حتي لو في الخير
تحياتي ياعبس

ذو النون المصري يقول...

احب اقرا لك حينما تكتب عن نفسك
كتاباتك بتكون رائعه جدا و عفويه جدا
تحياتي

عباس ابن فرناس يقول...

سمكة

الله يبارك فيكى

ويوفق انتى كمان

عباس ابن فرناس يقول...

كارمن

انا كمان اتشرفت بمعرفتك

عباس ابن فرناس يقول...

سواح

تبنا ولله الحمد

واشكرك على النصيحة

عباس ابن فرناس يقول...

ذو النون

يسعدنى جدا

ويشرفنى جدا

ان كتاباتى تعجب حضرتك

عباس ابن فرناس يقول...

خواطرى مع الجياة

اولا : اعتزر عن السهو

دائما ما تحددث المفارقة

المعاناه يتولد منها النوادر