الاثنين، 10 يونيو، 2013

أبى....مات

 
برغم اننا قد تعودناه منتصرا في كل ازماته الا انني كنت قلق جدا هذه المره ليس فقط لتدهور حالته .
 
كان في عينيه قرار بالانسحاب ورغبه في السلام. سلام اشبه باستسلام وانسحاب اقرب الي هذيمه! 
وانا الذي لم اعهده مهذوم من قبل.

اللعنه على المسكنات ــ لافائده ياولدى .........فقط ادعو لى الله ان يمن على بالشفاء او الموت:)---كانت هذه كلماته ـ دعوت له بالشفاءـ
 لكنه الموت كان اقرب الى الفوز بجولته الاخيره عزائى انه بداء اكثر نبل واقل قسوة برغم انتصاره الوحيد

رحمك الله يا ابى

السبت، 23 فبراير، 2013





العشق فيرس خطير
وليه نشؤى كمان اخط
ر
تحاول تسيطر عليه....ينتشر اكتر
يصيب القلب بالجلطه
ويحلى الجلطه بالسكر
تحس الدنيا بتمطر
تحس الجو متعطر بزهرة صيف...
لسه عيونها بتفتح على نسمه...فتجرحها
يطير شوقك...ويلمحها
وبين اها......واها
يمرجحها
فتستغرب
ولما القلب يتكهرب
تقول اهرب!
تروح على فين؟
وهى السكه....هياها
مفيش ملجأ ولامهرب
مهما حاولت تتشطر
ومهما العلم يتقدم
ومهما الطب يتطور
كتاب العشق فيه ابيض
صعب فصوله تتسطر
ولو انتا عرفت ومجرب
اكيد عندك كلام اكتر؟

السبت، 20 أكتوبر، 2012

نبؤات

ياتربها يامتحنى بدمى
صورة: ياتربها يامتحنى بدمى
سايق عليك الوجع.....قول
مين البطل ومين الخسيس فى دول

اللى راح قاتل 
ولا اللى رجع مقتول

مين القوى ومين الضعيف فيهم
اللى فى كتفه سلاح 
اسود
على وشه "وشاح"
مكتوب على جبينه يعيش مذلول

ولا اللى من بين عنيه تلمح نبؤة نبى 
ورسالة رسول!

سايق عليك الوجع قول‏ سايق عليك الوجع.....قول
مين البطل ومين الخسيس فى دول

اللى راح قاتل
ولا اللى رجع مقتول


مين القوى ومين الضعيف فيهم
اللى فى كتفه سلاح
اسود
على وشه "وشاح"
مكتوب على جبينه يعيش مذلول

ولا اللى من بين عنيه تلمح نبؤة نبى
ورسالة رسول!

سايق عليك الوجع قول

الاثنين، 15 أكتوبر، 2012

ممكن نعاتبك؟

ليه فى عينيكى براح وليه بتضيقى علينا!

 وقبل ما تعيدى الجراح مش كنتى شاورينا!
احنا اللى فقعنا بطون الوجع وشقينا بحور العتمه بـ  ايدينا
لجل ما نرسى فى حضنك الدافى من تانى
وياريتنا مارسينا
ويا ريتنا مارسينا

الأحد، 7 أكتوبر، 2012

فاجعه

" فاجعة "

فى الخريف ماتت طفلتها ....... كانت رابطة الجأش ـ لم تجزع ..... وفى الشتاء خرجت

على الناس وهى تولول وتهيل التراب على رأسها ...... "تنعى بقرتها الوحيده! ."

الأربعاء، 26 سبتمبر، 2012

الخميس، 20 سبتمبر، 2012

"بروستاته"

ارسل اليه ابيه من يطلبه فى عجل
جاء الابن مهرول ليجده مطروح على فراش وهو يبدو فى حالة اعياء شديدة وتأوه مستمر
اشار اليه أبيه بى اصبعه السبابة ان اقترب ، جلس الابن الى جواره وبعد ان وضع كفه فى كف ابيه الباردة كالثلج ، راح يوصيه بالاتى : ان اذهب فورا وجهز قبرا يليق بابيك و لاتنتظر اخوتك حتى ياتو من القاهر لتشييع الجنازة فان اكرام الميت دفنه اخرج الى السوق ونادى فى الناس ـــ من له عند أبى جنيه فالياتى وياخذ اثنين واخيرا اوصاه بى أمه خيرا ـ لانها تعبت من اجله كثيرا ثم راح فى نوم عميق! ، وفى الصباح استيقظ  وهو فى حالة نشاط كامل ثما تمطىء وهو ينادى زوجته المسنة لكى تعد له وجبة الافطار ثم اخذ يعدد لهاـ على اصابع اليد ـ ما يريده من اصناف ولكن الزوجة قاطعته فجاءه لتقول: انبوبةالغاز فارغة منذ امس ،فراح الرجل يكيل اليها السباب والعن وهو يتوعدها:من الغد سوف اتزوج غيرك ايتها العجوز الخرف ، فبادرته الزوجة وهى  تتقصع  فى مشيتها كشابة فى العشرين وتقول : مش لما تعمل "البروستاتة" الاول ياحج!