الثلاثاء، 8 نوفمبر، 2011

؟؟؟؟؟؟؟؟

            
       هل حقا لم يعود فيها شى جديد يُغرينى فاشتهيه ؟ 


ام انا الذى اصبحت أعيش فى كهف لايسكنه غيرالظلام والخفافيش !
  لم اعد ادرى  بضبط غير انى ... لا اكترث او اًبالى بالكثير

هناك 9 تعليقات:

الغاردينيا يقول...

تصدق يا عباس احيانا بيكون احساس جميل جدااااا انك تعيش مش مبالي :)
عشان هنا بس الوجع بيقف يتفرج عليك وهو مهزوم

بجد افتقدتك في الفترة الماضية مع اني مكنتش موجودة برضه كثير بس انت واحد من ضمن اسرة التدوين اللي ليهم عندي معزة خاصة :)

اعتني بنفسك تحياتي

هبة فاروق يقول...

الحالتين معا
افتقدناك يا عبس وافتقدنا نكهتك الصعيدى الجميلة
فى انتظار اشعار على نار الحطب الصعيدى
تحياتى لابنودى المدونين

سواح في ملك اللــــــــــــــــــه- يقول...

فترة وبتمر علي كل واحد فينا ياصديقي

تحيتي ياعبس

عباس ابن فرناس يقول...

الغاردينيا
متتصوربش بجدانا قد ايه فرحان ومعتز ان اكون من الناس اللى الغاردنيا يتعزهم :)
الجماعة الفلاسفة زمان قالو فيما معناه ان الياس والزهد وجهان لعملة واحده وان كنت افضل انا الزهد عن الياس لان الذهد قناعة اما الياس فعجز

تحياتى المستعطرة

عباس ابن فرناس يقول...

هبة
هههههه
ابنودى مره وحده
عموما انا هعتبر ده حافز كبير من كاتبة موهوبة
وبالمناسبة هما الاثنين معا اكيد

تحباتى وكل سنة ونتى بخير

زينة زيدان يقول...

حالة الجمود الركود هذه تصيب الكثيرين
فيجد الانسان نفسه لا يشتهي شيئا ولا يجذبه شيء...

لكنها حسب تجربتي فترة وتنتهي وقد تعاود زيارتها المتقطعة بين فترة وأخرى لكني أطمئنك أنها فترة وتنتهي فاجعل منها استراحة ثم ابدأ جولة جديدة بحماس..

تحيتي
في انتظارك

عباس ابن فرناس يقول...

سواح

تمر بسلام وبسلام بس المهم ياصديقى تمر

ومتمررش

تحياتى النستعطرة

عباس ابن فرناس يقول...

زينة ذيدان

وان ممرتش طيب ؟ ههههه

ايه العمل ؟

مفيش حل غير اننا نتكيف معاها صح

تحياتى وكل سنة ونتى بخير

دعاء العطار يقول...

" ساعتها بيموت الكلام وابقى انسان من رخام " اغنية لوسط البلد افتكرتها دلوقتى وانا بقرالك

حاله وحشه اوى .. انك تبقى لا ابيض ولا اسود ... بتبقى عاااااادى

كل حاجه عااااااادى

بس صدقنى هتعدى :)